الجزائر تعول على تعزيز التعاون مع تركيا في مجال الفلاحة

تعول الجزائر على تعزيز التعاون مع تركيا وخلق مشاريع مشتركة في مجال الفلاحة، حسبما ذكره يوم الأحد بوهران مدير الأنظمة والإحصائيات والاستشراف بوزارة الفلاحة والتنمية الريفية أحمد بداني.

وخلال محاضرة بعنوان “قطاع الفلاحة والتنمية الريفية بالجزائر قدرات وفرص الاستثمار” في إطار صالون التبادلات الاستثمارية الجزائرية التركية الذي تتواصل فعالياته لليوم الثاني بمركز المؤتمرات “محمد بن أحمد”،أبرز السيد بداني أن الجزائر تعول على التعاون الثنائي الجزائري التركي في المجال الفلاحي الذي يعد مجالا خصبا للاستثمار.

وتتعدد فرص الاستثمار التركي في المجال الفلاحي في الجزائر وفقا للسيد بداني الذي أشار إلى فرص استثمارية قبلية على غرار المدخلات الزراعية والتعبئة والمنتجات الطبية البيطرية ومنتجات وقاية النباتات والمكننة والمعدات الزراعية وتطوير مجال الري وتنمية المحاصيل العلفية وغيرها.

كما أشار أيضا الى العديد من فرص الاستثمار البعدية منها تعزيز المنتجات العضوية وتصدير لحوم الضأن وتشجيع إنتاج اللحوم الحمراء والبيضاء عبر إنشاء شبكة مسالخ وتركيب وحدات الألبان وأخرى لتحويل الزيوت وتطوير شبكات التوزيع لتسويق المنتجات وتطوير النقل المبرد وإنشاء وحدات التغليف والتعليب وغيرها.

وفي هذا الصدد ذكر السيد بداني ثلاث شعب هامة فيها العديد من فرص الاستثمار والشراكة الثنائية منها الزيوت خاصة في مجال تأهيل القدرات الإنتاجية وخلق وحدات لتحويل المنتجات الزيتية وكذا تطوير شعبة زيت الزيتون.

كما تعول وزارة الفلاحة والتنمية الريفية – كما جاء على لسان السيد بداني- أيضا على الشراكة مع الأتراك في شعبة التمور خاصة في الانتاج المختبري لشجيرات النخيل وتغليف وتعليب التمور وتثمين منتجات ومشتقات التمور.

أما شعبة تنمية الزراعة الصحراوية فتشمل الكثير من الفرص الاستثمارية خاصة زراعة المحاصيل لإنتاج الزيوت مثل الذرى والسلجم النباتي والصوجا والفول السوداني إضافة الى زراعة البنجر السكري لإنتاج السكر.

وفي هذا الصدد أشار السيد بداني إلى أنه تم إعطاء الموافقة لمشروع استثماري مشترك جزائري تركي حيث تم تخصيص 4.000 هكتار بولاية أدرار لتنمية الزراعات المذكورة كما تم تسجيل طلبات أخرى للاستثمار ضمن الشراكة الجزائرية-التركية توجد محل دراسة على مستوى مصالح الوزارة.

وقاربت الصادرات الفلاحية الجزائرية نحو تركيا سنة 2020 ال 34 مليون دولار حيث يتم تصدير لتركيا بصفة أساسية السكر الأبيض والتمور وكذا الأسمدة.

كما فاقت الواردات الفلاحية الجزائرية القادمة من تركيا 198 مليون دولار حيث يتم استيراد زيت الصوجا ومختلف أنواع الخمائر وأدوات السقي وآلات ومعدات فلاحية.

واختتم السيد بداني بقوله أن “دعم فرص الشراكة الجزائرية التركية في القطاع الفلاحي وتقوية التجارة البينية تكتسيان أهمية كبرى وهي متاحة بين الطرفين وفي عدة مجالات في القطاع”. 

آخر الأخبار
الوزير الأول يدشن البنك الوطني للبذورحملة الحصاد والدرس: عملية استقبال المحاصيل ستستمر إلى غاية 30 سبتمبر المقبلوزارة الفلاحة و التنمية الريفية تعزم غرس أكثر من 11 ألف هكتار من أشجار الفواكه الجافة و أشجار الرمان خلال موسم 2022-2023ذكرت وزارة الفلاحة، منتجي القمح و الشعير بإلزامية دفع كل محصولهم لتعاونيات الحبوب والبقول الجافةمنتج زيت زيتون جزائري يفوز بالميدالية الذهبية في مسابقة دبي الدوليةالمرصد الوطني للبيئة والتنمية المستدامة يوقع على اتفاقية شراكة مع منظمة الامم المتحدة للأغذية و لزراعة (فاو) لإنجاز مشروع بسلسلة جبال البيبانقانون المالية التكميلي ل 2022: منتجو الحبوب ملزمون ببيع محاصيلهم للديوان الوطني المهنيمشروع ري ذكي بمستثمرات فلاحية بوهران و مستغانم سينطلق في تجسيده سبتمبر القادمالجمهورية عبد المجيد تبون: التحضير لقانون جديد يعاقب بقوة المستولين على أراضي الدولةارتفاع صادرات الجزائر إلى أزيد من 25,9 مليار دولار منها 3,5 مليار دولار خارج المحروقاتالمضاربة غير المشروعة: تسجيل 72 جنحة خلال السداسي الأول ل2022الجزائر: إنطلاق عملية بيع الأضاحي بأسعار تتراوح بين 38 ألف و 70 ألف دجقسنطينة: تخصيص 14 نقطة بيع معتمدة لأضاحي العيد عبر بلديات الولايةالفرق بين الري بالغمر والري بالتنقيطموجة حر شديدة يومي الأحد و الاثنين بولايات شرق البلادإرشادات فلاحية: القشريات على أشجار الحمضياتإستمرار الأمطار الرعدية في الولايات الغربيةإرشادات فلاحية: طرق تجفيف التين وفوائدهارشادات فلاحية:حشرة الزيتون القطنيةارشادات فلاحية:أهمية التسميد بالنسبة للنباتات