الفرق بين الري بالغمر والري بالتنقيط


الري بالغمر والري بالتنقيط، هي طرق الري الشائعة التي تستخدم في الزراعة. إذا كنت تريد ري الأراضي الجافة، فمن المهم إدراك إيجابيات وسلبيات كل من أنواع الري لاتخاذ القرار المناسب من أجل حقلك. قبل أن تقوم باختيار طريقة الري المناسبة، سوف تحتاج إلى فهم طبوغرافية الحقل وخصائص التربة والمياه المتاحة وأنواع المحاصيل. عند دراسة جميع هذه العوامل المذكورة أعلاه والمتعلقة بالحقل الزراعي لديك، ستكون على استعداد لبدء البحث عن الطريقة الأفضل لك في عملية الري.

الري بالغمر:


تعد طريقة الري بالغمر إحدى أقدم طرق الري. يشار أيضاً إلى هذا النوع بالري السطحي أو الري من خلال الشقوق. إن هذه الطريقة غنية عن التعريف. في هذا النوع من الري، فإنك تقوم بغمر الحقل بالمياه وتنتظر حتى يتم امتصاصها من التربة. أحد أكثر الجوانب سلبية هو الكمية الهائلة من المياه المستخدمة. كما هو واضح من اسم طريقة الري، فإن المياه المستخدمة في الري بالغمر “غير خاضعة للمراقبة” بشكل أو بآخر، حيث يتم تطبيق كمية هائلة من المياه على مناطق واسعة في الحقل. ونظراً للطريقة التي يتم بها تطبيق المياه، فإن كفاءة هذا النوع من الري ضئيلة جداً وتتراوح نسبة الفعالية بين 40 – 50%.
يمكن للتربة والنباتات امتصاص المياه بسرعة، ولهذا السبب من المهم معرفة كيف سيستجيب الحقل لتطبيقات المياه المختلفة. ونظراً لأن الري بالغمر يملأ التربة بالمياه بسرعة، فلا تستطيع جذور النباتات الاستفادة من كل المياه المتاحة. وبالتالي، يمكن أن تتجاوز كمية المياه الكبيرة جذور النباتات، وسوف يؤدي ذلك إلى هدر الموارد المائية. يمكن ربط حالات أخرى لضياعات المياه بالجريان السطحي والتبخر.
أحد المخاطر الأخرى المرتبطة بطريقة الري بالغمر هي تشبع التربة بالمياه. يحدث تشبع التربة بالمياه عندما تحتويجذور النبات على كمية كبيرة من المياه، مما يعيق نمو النبات لغاية تصريف المياه الفائضة من منطقة الجذور. تتعرض النباتات في مثل هذه الحالة إلى خطر الإصابة بالأمراض. يمكن أن يؤثر الإفراط في تطبيق المياه سلباً على المحاصيل.
استخدم الإنسان طريقة الري بالغمر أو الري من خلال الشقوق منذ آلاف السنين، وتم تعديلها مع إضافة العديد من الممارسات والتقينات الجديدة. تعد طريقة الري بالغمر أقل أنواع الري تكلفة، ويمكنك أن تجد حقولاً تستخدم هذه الطريقة في بعض أنحاء العالم. في المناطق الغنية بالمياه العذبة مثلاً، يستطيع المزارعون تشغيل المضخات وترك المياه الفائضة تحمل الكثير من المواد المغذية للتربة عبر الحقل.
لطالما كان هناك العديد من عمليات الري بالغمر الناجحة في الماضي، وسيكون هناك الكثير من العمليات الناجحة بواسطة هذا النوع من الري في المستقبل. ولكن لسوء الحظ، فإن الحاجة إلى الحفاظ على الموارد الطبيعية في تزايد، ولن يتمكن معظم المنتجين من الدعم بكمية المياه اللازمة لتحقيق نسبة محاصيل عالية. قد يؤدي الري بالغمر إلى إنتاج كبير للمحاصيل، ولكن كن حذراً، لأنك قد تضع المحاصيل في خطر أيضاً. قبل اتخاذ قرار بشأن غمر الحقل، تأكد من معرفة طرق إضافية أخرى مثل الري بالتنقيط أو الري الآلي. عادةً ما تكون هذه الطرق أكثر كفاءة من حيث توفير المياه والمواد المغذائية والتطبيق المواد الكيميائية.


الري بالتنقيط :


الري بالتنقيط عبارة عن شبكة من الأنابيب المثقبة التي تقوم بري محاصيل مصفوفة على التتالي. يتم ضخ المياه عبر الأنابيب باستخدام مضخة الضغط المنخفض، عندما يتم إيقاف تشغيل المضخة، يتم تفريغ الأنابيب. ومن أنواع الري الشائعة الأخرى، الري بالتنقيط السطحي، يمكن أن يكون هذا النوع من الري مناسب للحقول الصغيرة أو الغير منتظمة. إن أنظمة الري بالتنقيط شائعة لأنها تضع المياه مباشرة فوقة التربة (أو بالقرب من منطقة الجذر مع أنظمة الري بالتنقيط السطحي) مما يقلل من كمية ضياعات المياه نتيجة الجريان السطحي والتبخر.
في حين أن تكاليف تشغيل نظام التنقيط السطحي ليست بالكثير عند المقارنة مع حلول الري الأخرى، فإن مجهود اليد العاملة والصيانة اللازمة للحفاظ على عمل النظام يمكن أن يكون عائقاً. عادة ما تكون تكاليف الصيانة المستمرة لأنظمة الري بالتنقيط أعلى بثلاث أو خمس مرات من أنظمة الري الأخرى. تستغرق أنظمة التنقيط لمدة 10 إلى 15 عاماً قبل الحاجة إلى استبدالها، ويمكن أن يؤثر الاستعمال المستمر عبر السنين على تناسق تطبيق المياه. كما أن الملوحة والتلوث بالتآكل والجسيمات الصغيرة يمكن أن تؤثر على تناسق تطبيق المياه أيضاً، وهو أمر مهم للحفاظ على شبكة عمل الأنابيب فعالة وتحسين إنتاج المحاصيل.
في حين أن الكفاءة يمكن أن تكون في غالب الأحيان السبب وراء شراء أنظمة الري بالتنقيط، فمن المهم أيضاً الأخذ بعين الاعتبار أنها أقل تكيفاً عندما يتعلق الأمر بإدارة الري. من الصعب جداً ضبط أنظمة الري بالتنقيط السطحي بمجرد تثبيتها كقناة، ويمكن أن يكون العثور على مناطق الانسداد والتسريب أمراً مرهقاً. كما هو الحال مع الري بالغمر، كان هناك الكثير من النجاحات عند استخدام أنظمة الري بالتنقيط، فكل ما تحتاج إليه هو أن تجري أبحاثك وتقيّم الإيجابيات والسلبيات بالمقارنة مع نوع الحقل لديك.

آخر الأخبار
الصالون الدولي للفلاحة بمستغانم : مشاركة زهاء 200 عارض من 11 بلداتظاهرة "أقراست إكسبو" للفلاحة و الصناعة من 26 الى 29 أكتوبر بقسنطينةوزير الفلاحة عبد الحفيظ هني: نسبة نمو الانتاج الفلاحي بلغت31 بالمائةالرئيس تبون: الجزائر تتوفر على كافة الإمكانيات والوسائل لتحقيق الاكتفاء في شعبة الحبوبإجراءات عديدة في قطاعي الفلاحة و الصيد البحري من أجل تحسين الأمن الغذائيالوزير الأول يدشن البنك الوطني للبذورحملة الحصاد والدرس: عملية استقبال المحاصيل ستستمر إلى غاية 30 سبتمبر المقبلوزارة الفلاحة و التنمية الريفية تعزم غرس أكثر من 11 ألف هكتار من أشجار الفواكه الجافة و أشجار الرمان خلال موسم 2022-2023ذكرت وزارة الفلاحة، منتجي القمح و الشعير بإلزامية دفع كل محصولهم لتعاونيات الحبوب والبقول الجافةمنتج زيت زيتون جزائري يفوز بالميدالية الذهبية في مسابقة دبي الدوليةالمرصد الوطني للبيئة والتنمية المستدامة يوقع على اتفاقية شراكة مع منظمة الامم المتحدة للأغذية و لزراعة (فاو) لإنجاز مشروع بسلسلة جبال البيبانقانون المالية التكميلي ل 2022: منتجو الحبوب ملزمون ببيع محاصيلهم للديوان الوطني المهنيمشروع ري ذكي بمستثمرات فلاحية بوهران و مستغانم سينطلق في تجسيده سبتمبر القادمالجمهورية عبد المجيد تبون: التحضير لقانون جديد يعاقب بقوة المستولين على أراضي الدولةارتفاع صادرات الجزائر إلى أزيد من 25,9 مليار دولار منها 3,5 مليار دولار خارج المحروقاتالفرق بين الري بالغمر والري بالتنقيطإرشادات فلاحية: القشريات على أشجار الحمضياتإرشادات فلاحية: طرق تجفيف التين وفوائدهارشادات فلاحية:حشرة الزيتون القطنيةارشادات فلاحية:أهمية التسميد بالنسبة للنباتات