زيت أزمور ,, أسرار التميز

حصد السيد واقد عمار جائزة ذهبية في مسابقة محلية و ذهبية اخرى في مسابقة دولية شرسة نظمت في العاصمة الفرنسة باريس سنة 2020 شاركت فيها العديد من الدول المعروفة بإنتاج زيت الزيتون في العالم , السيد واقد مسير مزرعة زيتون بمنطقة أزمور بولاية البويرة يكشف لنا عن سر جودة الزيتون الذي ينتجه.

1- أولا هل لك أن تحدثنا عن المزرعة التي تسيرها  ؟

مرحبا بكم في ولاية البويرة , معكم الفلاح أوقاد عمر و أنا فلاح في مجال زراعة أشجار زيت الزيتون. وهي مزرعة عائلية تتكون من ألف و مائتي شجرة زيتون على مساحة 6 هكتارات , إنتاج زيت الزيتون في منطقة البويرة و تحديدا منطقة مشدالة ليس وليد اليوم ولكنه قديم جدا و أشجار الزيتون منذ عهد الرومان وهي تزرع في هذه المنطقة .

اشجار زيتون

2- كيف كانت البداية  ؟

البداية كانت مثل بداية كل شاب جزائري طموح , قمت بغرس اشجار الزيون سنة 2010 في ارض كانت تزخر باشجار الزيتون القديمة غرسها اجدادي منذ سنوات طويلة , في هذه المنطقة المشهورة بهذا النوع من الأشجار , و في سنة 2014 وفي إطار المساعدات التي تقدمها الدولة اشتريت معصرة عصرية و شرعنا في استخراج زيت الزيتون إلى يومنا هذا و قد وصلنا لحصد ثلاث جوائز وطنية و جائزتين على المستوى الدولي بكل من باريس و بريطانيا .

3- ما هو سر تميز الزيت الذي تنتجه ؟

جودة زيت الزيتون موجودة في الشجرة كما خلقها الله , وهي شجرة تنمو في البحر الأبيض المتوسط و أي شجرة زيت الزيتون في العالم تملك جودة معينة ,  ولكن السر الخاص بزيت الزيتون “ازمور” معروف لدى الجميع وهو ظاهر في شعارنا على القارورة ” من الشجرة إلى القارورة ”  و هذا معناه أننا نجمع حبات الزيتون من الأشجار في وقتها و نحترم أوقات الجمع ثم توضع في صناديق بلاستيكية و نتجه مباشرة إلى مرحلة الرحي و العصر , في بعض الأحيان نعصر في نفس اليوم أو اليوم الذي يلي عملية الجمع إذا كان المنتوج وفيرا . الشرط الأساسي ألا يتعدى موعد عصر حبات الزيتون 48 ساعة بعد جمعها . وبهذه الطريقة البسيطة يمكننا استخراج زيت زيتون ذو جودة ممتازة و بمقاييس عالمية .

4 – حدثنا عن مشاركتكم في المسابقات المحلية ؟

 لدينا مسابقة في الجزائر لأحسن زيت زيتون بالجزائر و تسمى” ابوليوس”  و المنظمة من طرف السيد غاني سمير وهو ناشط في مجال زيت الزيتون و المسؤول عن تنظيم المعرض الدولي لزيت الزيتون في الجزائر . و من خلال مشاركتي في المعارض الدولية و الجهوية المنظمة من طرف الغرف الفلاحية  كانت لدي الفرصة لمقارنة جودة زيت الزيتون الخاصة بي مع بقية انواع المنتوج على مستوى الوطن . و خلال الطبعة الأولى لسنة 2018 نلت الميدالية الذهبية لأحسن زيت زيتون بكر ممتاز في الجزائر وهو الأمر الذي فتح شهيتي على المسابقات الدولية لأكتشف جودة زيت زيتون” ازمور ” على المستوى العالمي .

5 – و كيف كانت نتيجة مشاركتكم في المسابقات الدولية  ؟

في السنة الماضية شاركنا بمرافقة الغرفة الفلاحية الوطنية في  المعرض الدولي للزراعة بباريس في مسابقة أحسن زيت زيتون بكر ممتاز وهذه المسابقة تعتمد على  مقاييس و أولها الحموضة و التي يشترط أن تكون اقل من 0.8  و البيروكسيد اقل من 20 كمرحلة أولى , ثم في المرحلة الثانية يقوم الخبراء المتكونين من 8 إلى 12 شخص وهم يقيمون جودة زيت الزيتون حسب شروط المسابقة . مسابقة باريس شارك فيها حوالي 260 مشارك من 19 بلد عريق في مجال إنتاج زيت الزيتون و الحمد لله الميدالية الذهبية كانت من نصيب الجزائر بزيت زيتون ازمور كأول ميدالية للجزائر منذ الاستقلال . 

6 – ما هي الصعوبات التي تعترض إنتاج زيت الزيتون  ؟

تسويق زيت “ازمور” ينتج بشكل طبيعي و نحن نعمل مع عديد المحلات على المستوى الوطني      ولكن توجد بعض العوائق من بينها قلة الانتاج و لهذا أتمنى أن يتحد كل المنتجين من اجل توفير كمية أكبر من زيت الزيتون , بالنسبة لزيت ” ازمور ” مطلوب بكثرة و هذا الأسبوع لدي شحنات إلى كندا و فرنسا وعمان وهذا شرف كبير لي , إلا أن السعر يشكل عائق بالنسبة لنا من أجل النهوض بهذه الشعبة ,  الزيت الجزائري غالي الثمن بعض الشيء في الأسواق الدولية مما يخلق لنا إشكالية في المنافسة مع الدول الكبرى في مجال زيت الزيتون .  

هناك نقص أيضا على مستوى تكوين الفلاحين بحيث مازال الإنتاج وفق الطرق التقليدية لذا وجب اليوم أن نتجه إلى العصرنة في الإنتاج لكي تساهم هذه الشعبة في رفع الاقتصاد الوطني .

آخر الأخبار
الغرفة الوطنية للفلاحة: يوم دراسي دور وأهمية المؤسسات الناشئة في القطاع الفلاحيسطيف: إتلاف ما يفوق عن 150 هكتار من المساحات الغابية في الحريقين الأخيرينالجزائر: إنطلاق عملية بيع الأضاحي بأسعار تتراوح بين 38 ألف و 70 ألف دجإطلاق عملية وطنية لنزع حطام 351 سفينة بموانيء الصيد البحريقسنطينة: تخصيص 14 نقطة بيع معتمدة لأضاحي العيد عبر بلديات الولايةحرارة قياسية تصل إلى 49 درجة على هذه الولاياتالفرق بين الري بالغمر والري بالتنقيطوزارة الفلاحة: الإفراج عن التكاليف الإضافية وتكاليف نقل الحبوب المدعمةموجة حر شديدة يومي الأحد و الاثنين بولايات شرق البلادفلاحة: ضرورة التصديق على المنتجات الجزائرية لحمايتها في الأسواق الدوليةإرشادات فلاحية: القشريات على أشجار الحمضياتفقاعات الصابون لتلقيح الأشجار عوضا عن النحل باليابانإستمرار الأمطار الرعدية في الولايات الغربيةورقلة: الإجتماع التنسيقي الأول للتحضير للصالون الدولي حول الإبل بورقلة 2022إرشادات فلاحية: طرق تجفيف التين وفوائدهسمك السردين: الأسعار في تراجع مستمر بفضل انتاج وفيرديوان تنمية الزراعة الصناعية في الأراضي الصحراوية: 85 ألف هكتار قيد الدراسة مخصصة ضمن الشطر الثاني للإستثمار الفلاحيوزارة الفلاحة: الرقم الأخضر للتبليغ عن الحرائق بهدف تسهيل التدخلات الأوليةارشادات فلاحية:حشرة الزيتون القطنيةارشادات فلاحية:أهمية التسميد بالنسبة للنباتات