فلاحة: ضرورة التصديق على المنتجات الجزائرية لحمايتها في الأسواق الدولية

أكد خبراء في العلوم الفلاحية يوم الخميس الماضي بالجزائر العاصمة، على ضرورة تسريع مسار التصديق على المنتجات الفلاحية الجزائرية من اجل حمايتها من القرصنة على مستوى الأسواق العالمية.

وأوضح الخبراء خلال يوم تحسيسي حول دور التكوين و التوجيه الفلاحي في مجال الممارسات الفلاحية السليمة و التنمية المستدامة، انه “و بسبب غياب التصديق فان منتجاتنا (الخضر و الفواكه) تعرض في الاسواق الخارجية لتباع كمنتجات غير محددة مما يعرضها لخطر القرصنة”.

وقد بادر بتنظيم هذا الحدث، الغرفة الوطنية للفلاحة بالتعاون مع المؤسسة الجزائرية للممارسات الزراعية السليمة و ذلك بمقر الغرفة.

في هذا الصدد أكد ممثل المؤسسة الجزائرية للممارسات الزراعية السليمة، عيسى زغماتي،أن “منتجاتنا وبعد تصديرها يتم تسويقها بسهولة ويعاد توضيبها و تصدر مجددا تحت علامة بلد اخر، و بالتالي فانه من الضروري اخضاعها لعملية التصديق”.

وأضاف يقول ان “التصديق للممارسات الفلاحية السليمة عبر مرجع عالمي يسمح بتتبع المنتوج مما يمنحها الموثوقية على مستوى الاسواق الدولية”.

وفضلا عن الشق الاقتصادي فقد اشار السيد زغماتي الى الجانب الصحي و البيئي للتصديق موضحا أن هذا الاخير يشكل في المقام الاول حماية الفلاحين و المستهلكين من مخلفات المبيدات وكذا الحفاظ على البيئة من تلوث مياه السقي و تلوث التربة و ملوحتها.

كما أشار المتدخلون الى أن التصديق على المنتجات الفلاحية يمر لزاما بتحسيس الفلاحين و التجار و المصدرين.

في هذا الصدد تطرق السيد زغماتي الى التعاقد الفلاحي الذي يربط المنتج (الفلاح) بالتاجر او المصدر، مما يدفع الفلاح الى احترام المقاييس الصحية و الصحة النباتية للحصول على منتوج سليم و يستجيب لمتطلبات السوق المحلية والدولية.

من جانبه اقترح الخبير الفلاحي، خالد عيساوي، من نفس المؤسسة، التوقيع على اتفاقية مع الغرفة الوطنية للفلاحة من اجل ضمان  تكوين “مجاني” للمكونين من جميع الغرف الفلاحية الولائية من اجل اجراء عمليات تشخيص على مستوى المستثمرات الفلاحية عبر التراب الوطني و كذلك بغية تقييم مدى تطبيق الممارسات الفلاحية السليمة في الجزائر.

وأضاف أن “هذه الدراسة المسبقة ستسمح بتسريع الامور عبر تحضير الارضية للفلاحين الراغبين في تبني عملية التصديق”.

أما الرئيس المدير العام للغرفة الوطنية للفلاحة، محمد يزيد حمبلي، فقد تطرق لدور المؤسسات الوطنية في ترقية الفلاحة الايكولوجية و المنتجات العضوية، معتبرا ان “الجزائر جد متقدمة مقارنة بالبلدان الصناعية المعروفة باستعمالها المفرط للاسمدة الكيميائية”.

في هذا الإطار نوه ذات المتدخل بفضائل الفلاحة التقليدية التي يجب “الحفاظ عليها عبر التصديق و التصنيف”.

كما أكد السيد حمبلي على دور الفلاحة العائلية في الأمن الغذائي والتنمية المحلية في عالم الريف.

وقد اجمع المتدخلون من جانب آخر على ضرورة الحفاظ على مكاسب الفلاحة الجزائرية من حيث الممارسات الفلاحية السليمة، سيما عبر الحملات التحسيسية و تكوين الفلاحين الشباب.

آخر الأخبار
الصالون الدولي للفلاحة بمستغانم : مشاركة زهاء 200 عارض من 11 بلداتظاهرة "أقراست إكسبو" للفلاحة و الصناعة من 26 الى 29 أكتوبر بقسنطينةوزير الفلاحة عبد الحفيظ هني: نسبة نمو الانتاج الفلاحي بلغت31 بالمائةالرئيس تبون: الجزائر تتوفر على كافة الإمكانيات والوسائل لتحقيق الاكتفاء في شعبة الحبوبإجراءات عديدة في قطاعي الفلاحة و الصيد البحري من أجل تحسين الأمن الغذائيالوزير الأول يدشن البنك الوطني للبذورحملة الحصاد والدرس: عملية استقبال المحاصيل ستستمر إلى غاية 30 سبتمبر المقبلوزارة الفلاحة و التنمية الريفية تعزم غرس أكثر من 11 ألف هكتار من أشجار الفواكه الجافة و أشجار الرمان خلال موسم 2022-2023ذكرت وزارة الفلاحة، منتجي القمح و الشعير بإلزامية دفع كل محصولهم لتعاونيات الحبوب والبقول الجافةمنتج زيت زيتون جزائري يفوز بالميدالية الذهبية في مسابقة دبي الدوليةالمرصد الوطني للبيئة والتنمية المستدامة يوقع على اتفاقية شراكة مع منظمة الامم المتحدة للأغذية و لزراعة (فاو) لإنجاز مشروع بسلسلة جبال البيبانقانون المالية التكميلي ل 2022: منتجو الحبوب ملزمون ببيع محاصيلهم للديوان الوطني المهنيمشروع ري ذكي بمستثمرات فلاحية بوهران و مستغانم سينطلق في تجسيده سبتمبر القادمالجمهورية عبد المجيد تبون: التحضير لقانون جديد يعاقب بقوة المستولين على أراضي الدولةارتفاع صادرات الجزائر إلى أزيد من 25,9 مليار دولار منها 3,5 مليار دولار خارج المحروقاتالفرق بين الري بالغمر والري بالتنقيطإرشادات فلاحية: القشريات على أشجار الحمضياتإرشادات فلاحية: طرق تجفيف التين وفوائدهارشادات فلاحية:حشرة الزيتون القطنيةارشادات فلاحية:أهمية التسميد بالنسبة للنباتات